منظمات محلية تطلق حملة #الرقة_بيت_السوريين لمساعدة النازحين

منظمات محلية تطلق حملة #الرقة_بيت_السوريين لمساعدة النازحين

شارك مركز دعم المجتمع المدني مع مجموعة منظمات محلية في مدينة الرقة في حملة #الرقة_بيت_السوريين، إذ يقدر عدد المهجرين قسرياً من مناطق سورية مختلفة إلى محافظة الرقة حوالي (130.000) مهجر على الأقل.

وما يقارب (100.000) منهم يسكنون في مدينة الرقة والطبقة وسواها من المدن والقرى، بينما يسكن ما يقارب (30.000) ألف مهجر بـ (33) مخيم في الأرياف.

وبالرغم من تمسكهم بحقهم في العودة الطوعية والآمنة والكريمة إلى مدنهم وقراهم، إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك حتى الأن.

حتى الوقت الراهن، المفوضية السامية لشؤون اللاجئين نفسها لم تقدم لهم ضمانة صريحة لهذه العودة، فقد اعلنت في وقت سابق أنها غير قادرة على الوصول إلى الكثير من المناطق السورية.

كما تعاني مدينة الرقة من نقص حاد في عدد المساكن لأسباب كثيرة، أبرزها العدد الكبير للمنازل المدمرة. إلى جانب ذلك يواجه النازحون تحديات أخرى تتعلق بالتعليم والعمل، حيث يتلقى عدد قليل جداً من الأطفال في المخيمات تعليمهم، كما أن فرص العمل نادرة، إلى جانب عوائق أخرى تواجه المهجرين.

تحاول منظمات المجتمع المدني في الرقة من خلال هذه الحملة العمل على ما يلي:

  • تسليط الضوء على أوجه معاناة المهجرين قسرياً.
  • المساهمة بزيادة مستوى التكافل والتضامن المحلي مع المهجرين في مدينة الرقة، وفي الريف.
  • التواصل مع الجهات المعنية بتقديم الاستجابة لهم.

المنظمات المدنية المشاركة في المبادرة:

  1. بيل
  2. نواة
  3. هدف
  4. شباب لأجل التغيير
  5. مركز دعم المجتمع المدني
  6. انماء الفرات
  7. منظمة اورنينا
  8. بالون
  9. التضامن المجتمعي
  10. شباب اوكسجين
  11. منصة يوث كولج
  12. اعمار المنصورة
  13. رؤية
  14. معا لأجل الجرنية
  15. صناع المستقبل
  16. صناع الأمل
  17. ادرينالين
  18. أمل أفضل للطبقة
  19. منصة هذه قصتي للرقة الإعلامية
  20. بيت المواطنة

الحملة مفتوحة أمام الجميع، للانضمام وللمساهمة وكل اشكال التفاعل الإيجابي المحتملة، أي جهد مهما كان متواضعاً سيكون له تأثيره المهم. سواء عبر مشاركة هذا المنشور، أو طرح ونقاش القضية مع محيط كل واحد منا، في اماكن العمل، أو مع الجيران أو الاصدقاء..